من دون فكرٍ تبنيه النّخبة وتصوغ خطابَه يبقى الربيعُ العربي حدثاً، على الأرض، لا يمتدّ في الأذهان والأجيال، ولا يُنتج معرفةً. ولهذا لا بد للربيع العربي من نخبتِه، كما لا بدّ للربيع من أزهاره
الطاهر لبيب