الدكتور سمير الطبيب

 المدير التنفيذي لعلاقات الموظفين والتدريب في أرامكو السعودية 

رئيس مجلس إدارة مشروع أرامكو السعودية وتوتال لمصفاة تكرير الزيت 
المملكة العربية السعودية

 يشغل الدكتور سمير عبد العزيز الطُبيِّب منصب المدير التنفيذي للعلاقات بالموظفين والتدريب، إلى جانب عضويته في فريق الإدارة التنفيذية في أرامكو السعودية.  وقد التحق الدكتور الطبيب بالعمل في الشركة في 29 شعبان 1401 الموافق 1 يوليه 1981، ولديه خبرة أكثر من 29 سنة من العمل في الشركة، حيث شغل خلال هذه الفترة العديد من المناصب في مجال الهندسة وإدارة المشاريع والمشاريع المشتركة والتخطيط، حتى انتهى إلى منصبه الحالي الذي شغله في 12 جمادى الأولى 1429 الموافق 17 مايو 2008.

وقد تخرج الطبيب من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن في تخصص الهندسة المدنية، ويحمل درجة الدكتوراه في الهندسة من جامعة كاليفورنيا في بيركلي، ودرجة ماجستير إدارة الأعمال للمسؤولين التنفيذيين من معهد هارفارد للأعمال.
وقد أنيطت بالدكتور الطُبيب خلال الفترة التي قضاها في إدارة التخطيط العام مسؤولية القيام بمهام على درجة عالية من التخصص تتعلق بوضع استراتيجيات العمل، وهو خبير في أعمال الزيت بوجه عام وفي عديد من دراسات التقييم الاقتصادية.
وتشمل خبرات الطُبيب الأخرى في الأساس هندسة وتصميم وإنشاء المرافق الهيدروكربونية المتنوعة مثل المصافي ومعامل فرز الغاز من الزيت ومعامل الغاز، كما تولى الإشراف على الدراسات الخاصة بالمشاريع المشتركة الدولية في الهند.  كما قضى الدكتور الطبيب ثلاث سنوات كمدير عام لشركة موتور أويل (هيلاس) في أثينا في اليونان، إلى جانب أنه كان يشغل منصب عضو مجلس الإدارة المقيم الذي يمثل حصة أرامكو السعودية في ذلك المشروع المشترك.
وفي 28 شعبان 1426 الموافق 1 أكتوبر 2005، عُين الدكتور الطبيب كبيرا للإداريين التنفيذيين ونائبا لرئيس مجلس الإدارة في شركة إس-أويل كوربوريشن، مشروع أرامكو السعودية المشترك في سيئول كوريا، حيث تولى بنجاح قيادة جهود تطوير هذه الشركة المساهمة من خلال إدخال إجراءات عمل مُحسَّنة شملت إعادة هيكلة أنظمة الموارد البشرية، علما بأن إس-أويل هي شركة تبلغ إيراداتها 15 بليون دولار وتمتلك مصفاة تحويلية كاملة بطاقة 560 ألف برميل في اليوم و1700 محطة بنزين ويعمل فيها 2400 موظف.
ويشغل الدكتور الطبيب في الوقت الحالي منصب رئيس مجلس ادارة شركة الجبيل للتكرير والبتروكيميائيات، وعضوية مجلس إدارة المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، بالإضافة إلى عضويته في العديد من اللجان الداخلية في أرامكو السعودية.