النسخة المفصّلة لبرنامج المؤتمر

 

 

"فكر" في دورته الثالثة عشرة


لطالما كان المؤتمر السنوي لمؤسّسة الفكر العربيّ (فكر) سبّاقاً، دائماً، إلى التفكير بحاضر العرب ومستقبلهم، والنظر بعيون فاحصة في ما يحدث من مستجدّات، وحشد الطاقات الفكرية لمعالجة التحدّيات الثقافيّة والاقتصاديّة والتنمويّة والاجتماعيّة والسياسيّة التي يواجهها وطننا العربيّ. فقد واكب "فكر" الأحداث التي مرّت بها المنطقة العربيّة منذ أن عُقد قبل ثلاثة عشر عاماً في القاهرة. وأثار في دورته الثالثة في مدينة مراكش في المملكة المغربية، مسألة موقع "العرب: بين ثقافة التغيير وتغيير الثقافة". وهو يعود اليوم بعد عقد من الزمن إلى المغرب، وبعد أربع سنوات شهد فيها الوطن العربيّ حراك ثورات وحروب أهليّة غير مسبوقة، أُطلق عليها اسم "الربيع العربي"، ليواكب بمؤتمره الثالث عشر أوضاع العرب "التكامل العربي: بين حلم الوحدة وواقع التقسيم".

لقد ارتأت مؤسّسة الفكر العربيّ من خلال مؤتمرها "فكر13"، أن تضيء شعلة الأمل بالوحدة العربية، حتّى وإن ازداد الانقسام وعلا صوت العنف على صوت العقل والحكمة والحوار. فهي تسعى لإيصال صوت المثقّف ومنطق العقل وثقافة الحوار البنّاء، ليعلو فوق كلّ الصراعات والاختلافات، وليشكّل الأرضيةَ التي تقرّب بين العرب وتجمعهم.
إن برنامج هذه السنة يحفل بعدّة جلسات متوازية ورئيسة تناقش إشكاليات العمل العربي المشترك على الصعد السياسيّة والاقتصاديّة والثقافيّة، والسبل المتاحة لتطويره، لعلّ ذلك يسهم في تقريب وجهاتcont-td النظر والتأسيس لحوار عميق وواعٍ.
وفي حين نطرح الأسئلة ونثير التساؤلات، نترك للمثقّف والمفكّر حرّية الإجابة عبر حوار فكري جاد ومسؤول، ليبقى الفكر سؤالاً...وما الفكر إلّا سؤال.

 

  

الايام: 

 

اليوم الأول – الأربعاء 3 كانون الأول/ ديسمبر 2014

من 9:30 إلى 11:30 جلسات متوازية

التكامل الاقتصادي 1 التعاون الاقتصادي: التحديات في ظلّ التنوّع

تسليط الضوء على التحديّات الاقتصاديّة الراهنة والمنظورة في الوطن العربيّ، في إطار خصوصية اقتصاد كلّ بلد عربيّ، وعلاقته وموقعه في دورة الاقتصاد العالميّ.

  1. 1- بعد كل الذي جرى ويجري في وطننا العربي، وفي ظل كل هذه التباينات السياسية والحروب الأهلية العربية - العربية والمخاطر الكيانية المهددة لغير بلد عربي، هل بالإمكان البحث الجدي بعد في تشييد اقتصاد عربي على مستوى قومي عام ورسم تفاصيل تكامليته وتطوره؟
  2. 2- هل ثمة علاقة بين التكامل الاقتصادي العربي وتحقيق الديمقراطية السياسية والديمقراطية الاجتماعية؟
  3. 3- فكرة الدولة القطرية ومصالحها سيطرت على فكرة الأمة ومصالحها.. والسؤال الآن، كيف يتم التكامل بين الواقعين ولو في الحد الأدنى؟
  4. 4- الاقتصاد العربي المتكامل يقود بالضرورة إلى التكامل بين السياسات العربية.. والعكس صحيح، لكن هل يسمح أعداء العرب على المستويين الإقليمي والدولي بقيام نوع من تحرر اقتصادي تترجمه سوق اقتصادية عربية لطالما تم التنظير لها؟

المحاور:

  • محمد الزناتي، استاذ جامعي وباحث في الاقتصاد الدولي، المملكة المغربيّة

المتحدثون:

  • العربي حنان، أستاذ بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالرباط – أكدال، المملكة المغربية
  • عبدالله القويز، الخبير الاقتصادي، المملكة العربية السعودية
  • محمد حركات، أستاذ في كليّة العلوم القانونية والاقتصادية و الاجتماعية – السويسي، الرباط، ورئيس المركز الدولي للدراسات الاستراتيجية والحكامة الشاملة، المملكة المغربيّة
  • محمد سيف الدين سلمان، أستاذ محاضر ومستشار أول تخطيط استراتيجي في انفستورزنكساس ل م، الجمهوريّة اللبنانيّة
  • مروان إسكندر، نائب رئيس مجلس الإدارة في بنك فرعون وشيحا ش م ل، الجمهوريّة اللبنانيّة

 

التكامل الثقافي 1

الجلسة الثانية: دور الثقافة والفنون في إرساء وحدة الشعوب العربيّة

دور الثقافة والفنون في إرساء وحدة الشعوب العربيّة، بحيث يتم تناول دور بعض الفنون، مثل الرواية والمسرح والسينما والغناء، في التقريب بين الشعوب العربيّة، في الوقت الذي تُباعِد السياسة بينها.

  1. 1- العرب موحَّدون ثقافياً ومجزّأون سياسياً.. والآن يحذر العديد من المفكرين والاستراتيجيين العرب من العمل على تفكيك الرابطة الثقافية القومية لحساب كيانية ثقافية قطرية هجينة..
  2. 2- لعبت السينما المصرية على وجه التخصيص والتعيين دوراً تاريخياً هائلاً في تكوين وعي سيو ثقافي فني وجداني عربي مشترك، بدأ يضعف هذه الأيام نتيجة للمتغيرات في مضامين الصناعة السينمائية المصرية نفسها ثم لجهة النقص في معالجة قضايا قومية ذات اهتمام.
  3. 3- دور الأغنية والموسيقى العربية في تكوين وجدان قومي عربي مباشر و عميق في آن معاً، بدأ ينحسر بانحسار حضور المطربين والملحّنين الكبار في الوطن العربي: أم كلثوم، محمد عبد الوهاب، رياض السنباطي، فريد الأطرش، عبد الحليم حافظ، وديع الصافي، صباح، وقبلهم أسمهان ونور الهدى.. وضرورة البحث في كيفية إيجاد آليات من شأنها ترسيخ هذا الغناء العربي كتراث قومي عربي موحد.. طبعاً لا بدّ من رفد الظاهرة الفيروزية في هذه الآلية.. علاوة على حفظ التراث الغنائي الشعبي ولا سيما الموشحات والقدود الحلبية كما يؤديها صباح فخري وصبري المدلل وغيرهما.
  4. 4- الإبداع الأدبي بتشعباته من رواية وقصة وقصيدة، لا يزال يرفد العقل والقلب والوجدان العربي إنما ليس كما في العقود الخمسة الأخيرة إبان وجود عمالقة في فن السرد والنصيّة الشعرية رحل معظمهم ومن بقي منهم على قيد الحياة توقّف نتاجه.. والمبدعون الجدد لم تتكرس غالبيتهم في تراكم الذاكرة القرائية العربية على امتداد الوطن الكبير.

المُحاور:

  • عماد أبو غازي، أستاذ الوثائق في جامعة القاهرة، جمهوريّة مصر العربيّة

المتحدثون:

  • أماني قنديل، خبيرة متخصّصة في قضايا المجتمع المدني، جمهوريّة مصر العربيّة
  • بلقاسم عيساني، أستاذ محاضر في جامعة المدية، الجمهوريّة الجزائريّة الديمقراطيّة الشعبيّة
  • خزعل الماجدي، شاعر وكاتب ومؤلف مسرحي، جمهوريّة العراق
  • سعيد الحسن، كلية العلوم القانونية و الاقتصادية والاجتماعية – سلا، المملكة المغربيّة

 

التكامل السياسي 1

الجلسة الثالثة: المسار التاريخي للتحوّلات الجيوسياسيّة

لمحة تاريخيّة عن المنطقة العربيّة، مع التركيز على أسباب التحوّلات الجيوسياسيّة، التي تطال بلدان الوطن العربيّ.

  1. 1- قراءة تحليلية وتفكيكية في مسار ثورات "الربيع العربي" وما آلت إليه الأمور في كل بلد عربي تفشّت فيه فوضى هذه الثورات، وما تركته وتتركه من تحوّلات جيوسياسية بدأت تذرّ بقرنها منذرة بتغيّرات بنيوية وتعديلات خرائط على الأرض العربية.
  2. 2- نحن إزاء عالم يتحوّل ستسفر عنه حقائق جديدة ومؤشرات على تغيّر الأطراف الفاعلة في النظام الدولي، وتبدل لموازين القوى، وانتهاء الدور الأحادي للحقبة الأميركية لحساب تعددية قطبية، ولاسيما في آسيا.
  3. 3- هل نحن أمام سايكس بيكو جديد، ولكن هذه المرة على صورة كيانات طائفية ومذهبية وإتنية وقبلية؟
  4. 4- التداخل والتشابك في عالمنا الحالي هو قوي جداً لدرجة يصعب فيه التمييز بشكل قاطع بين ما هو داخلي وما هو خارجي من عناصر وتأثيرات في تكوين هوية المجتمعات والجماعات.

المحاور:

  • طوني فرنسيس، سكريتير التحرير في جريدة الحياة، الجمهوريّة اللبنانيّة

المتحدثون:

  • إيليا العبيد، الخبير الأمني، الجمهوريّة اللبنانيّة
  • سمير مرقس، عضو المجلس القومي لحقوق الانسان وعضو الأكاديمية النرويجية للآداب وحريّة التعبير، جمهوريّة مصر العربيّة
  • عادل مساوي، أستاذ جامعي في جامعة محمد الخامس بالرباط، كلية العلوم القانونية و الاقتصادية و الاجتماعية – سلا، المملكة المغربيّة
  • عبدالخالق عبدالله، أستاذ جامعي في جامعة الإمارات العربية المتحدة، دولة الإمارات العربيّة المتّحدة
  • ميلود لوكيلي، أستاذ في كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية – أكدال، الرباط، المملكة المغربيّة

 

موضوع عام

الجلسة الرابعة: تقرير الإسكوا (التكامل العربيّ سبيلاً لنهضة إنسانيّة) عرض ومناقشة

مناقشة المحتوى الرئيس لمضمون تقرير الــ"تكامل العربيّ سبيلاً لنهضة إنسانيّة" الصادر عن الإسكوا.

  1. 1- في دواعي هذا التقرير والنتائج التي ترتبت عليه حتى الآن.
  2. 2- ثمة قصور لجهة القيام بأعمال عربية مشتركة خصوصاً إذا حملت طابعاً استراتيجياً يهم الأمة على امتداد الوطن الكبير.. وعليه هل يرتقي هذا التقرير النظري بمفهوم التكامل إلى أبعاد جديدة، وما هي أبرز ملامح أو خطوط هذه الأبعاد؟
  3. 3- أي رؤية استراتيجية مباشرة يرتكز إليها التقرير؟ وماذا عن طبيعة الجمهور الذي يخاطبه وهل هو جمهور تفاعلي مؤثّر في الجموع الأبعد فالأبعد؟

المتحدث الرئيس والمُحاور:

  • عبدالله الدردري، نائب الأمين التنفيذي للّجنة الاقتصاديّة والاجتماعيّة لغربي آسيا (اسكوا)، الجمهوريّة العربيّة السوريّة

المتحدثون:

  • أحمد توبة، أستاذ في كلية الآداب و العلوم الإنسانية – المحمدية، المملكة المغربيّة
  • محمد حبيب أبو يعرب المرزوقي، أستاذ جامعي متقاعد في الفلسفة العربيّة واليونانيّة، الجمهوريّة التونسيّة
  • نعيمة توكاني، أستاذ في كلية الآداب و العلوم الإنسانية – المحمدية، المملكة المغربيّة
  • مصطفى الحسوني، أستاذ في كلية الآداب و العلوم الإنسانية – المحمدية، المملكة المغربيّة

 

من 11:30 إلى 12:00

استراحة

من 12:00 إلى 12:30

الافتتاح الرسمي للمؤتمر

– كلمة مستشار صاحب الجلالة الملك محمد السادس
  • عبداللطيف المنوني، مستشار ملكي وخبير قانوني
–كلمة الأمم المتحدة
  • عبدالله الدردري، نائب الأمين التنفيذي للّجنة الاقتصاديّة والاجتماعيّة لغربي آسيا (اسكوا)
–كلمة جامعة الدول العربيّة
  • عبداللطيف عبيد، الأمين العام المساعد لرئاسة مركز جامعة الدول العربيّة في تونس
–كلمة رئيس مؤسّسة الفكر العربيّ
  • خالد الفيصل، رئيس مؤسّسة الفكر العربيّ، المملكة العربيّة السعوديّة

من 12:30 إلى 14:30

استراحة الغداء

من 14:30 إلى 14:40

كلمة المدير العامّ لمؤسّسة الفكر العربيّ

  • هنري العَويط، المدير العامّ لمؤسّسة الفكر العربيّ، الجمهوريّة اللبنانيّة

 

من 14:40 إلى 14:50

كلمة أرامكو السعوديّة – الشريك الراعي

  • محمد بن يحيى القحطاني، نائب الرئيس للتخطيط العام، آرامكو السعوديّة، المملكة العربيّة السعوديّة

 

من 14:50 إلى 16:00

جلسة عامّة – سياسة المواطنة: التجربة المغربيّة
جلسة مغربيّة خاصة يدور محورها حول نجاح سياسة المواطنة في المغرب، وتعزيز الحفاظ على النسيج الوطني المتعدّد في إطار من الوحدة السياسيّة والحضاريّة المتماسكة والمتنامية.

  1. 1- إشكالية المواطنة في الفكر السياسي العربي، وبخاصة بعد الزلازل الجديدة الضاربة، وحتى اللحظة، في بنية مجتمعاتنا؟ وهل المواطنة في أبرز معانيها تعني المشاركة في الحياة السياسية؟
  2. 2- هل يمكن إيجاد أو بلورة مواطنة كاملة في ظلّ مجتمعات تفتقر إلى الديمقراطية؟
  3. 3- ما هي أبرز الأوليات السياسية العملية التي خطتها المملكة المغربية على درب تحقيق المواطنة؟
  4. 4- هل دولة المواطنة، دون غيرها، هي الحاضن الثابت و المضمون للتنوع الإثني والديني والثقافي في المجتمعات التعددية؟
المُحاور:
  • علي أومليل، سفير المملكة المغربيّة في الجمهوريّة اللبنانيّة، المملكة المغربيّة
المتحدثون:
  • أحمد سراج، أستاذ في كلية الآداب و العلوم الإنسانية – المحمدية، المملكة المغربيّة
  • عبد الحميد بنخطاب، أستاذ بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالرباط – أكدال، المملكة المغربية
  • عز الدين العلام، أستاذ في كليّة العلوم القانونيّة والاقتصاديّة والاجتماعيّة – المحمديّة، المملكة المغربيّة

من 16:00 إلى 16:30

استراحة

من 16:30 إلى 18:00

جلسة عامّة – جامعة الدول العربيّة.. بين الواقع وآمال العرب

  1. 1- ماذا تبقّى من الجامعة العربيّة؟ ماذا تبقّى من نظريّة العمل العربيّ المشترك؟
  2. 2- الجامعة العربيّة وصِيَغ الاتحادات القائمة: دول مجلس التعاون الخليجيّ، تجمّع "اتحاد المغرب العربيّ".
  3. 3- أيستقيم بناء جامعة عربيّة، فاعلة، من دون خطاب سياسيّ قوميّ عربيّ استراتيجيّ شامل وواضح؟
  4. 4- أيستقيم بناء جامعة عربية، فاعلة، من دون قرارات شجاعة وتاريخيّة؟
  5. 5- الجامعة العربيّة: هل يعدّل ميثاقها الحالي، وتُعطى صلاحيّات سياسيّة ملزمة؟

المُحاور:

  • سمير عمر ، مدير مكتب قناة سكاي نيوز عربيّة بالقاهرة، جمهوريّة مصر العربيّة

المُتحدثون:

  • أحمد الغزّ، محلل سياسي، الجمهوريّة اللبنانيّة
  • محمد سامح عمرو، رئيس المجلس التنفيذي لليونسكو، جمهوريّة مصر العربيّة
  • محمد الحسن لبات، خبير دولي لبرنامج الأمم المتحدة للتنمية، الجمهورية الإسلامية الموريتانية
  • محمد أوجار، المندوب الدائم للملكة المغربيّة لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف، المملكة المغربيّة

 

اليوم الثاني – الخميس 4 كانون الأول/ ديسمبر 2014

من 9:30 إلى 11:30

جلسات متوازية

التكامل الاقتصادي 2

الجلسة الأولى: الموارد الطبيعيّة في الوطن العربيّ: محفّز تكامل أم مؤشر للصراعات؟

إنّ المخاوف المتعلقة باستمرارية توافر المياه، والأمن الغذائي، فضلاً عن المسائل المرتبطة بالحدود الساحلية، وتوزيع السكّان، قد تزيد من حدّة التوترات القائمة، وتوّلد صراعات جديدة. ماهي الروابط الرئيسة بين الموارد الطبيعيّة والصراعات القائمة والتكامل المرجو؟

  1. 1- لا تستطيع الدولة العربية ذات الثروات اليوم التصرف بثرواتها بمعزل عن مصالح الأقوياء وشروطهم.. أليس كذلك؟
  2. 2- العالم يفرض التحدي لوضع سياسة اقتصادية قومية خاصة بالموارد العربية على اختلافها. وهنا ينبغي أن تتهيأ بموجبها الفرصة للمؤسسات الإنتاجية العربية لأجل التكامل والاندماج بضوابط تنظيمية نابعة من اقتصاد السوق نفسه..
  3. 3- يقال إن العرب معنيون مباشرة بحرب الغاز الدولية الراهنة والمقبلة ولاسيما بعد الاكتشافات الغازيّة الهائلة في البحر المتوسط العربي.. أي سواحل سوريا ولبنان وفلسطين المحتلة.

المُحاور:

  • رشيدة نافع، عميدة كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالمحمدية، المملكة المغربيّة

المتحدثون:

  • توفيق يحياوي، نائب عميد كلية الحقوق بالرباط، المملكة المغربية
  • ثامر محمود العاني، مدير إدارة العلاقات الاقتصادية في جامعة الدول العربيّة، جمهوريّة العراق
  • كمال حمدان، المدير التنفيذي لمؤسّسة البحوث والاستشارات، الجمهوريّة اللبنانيّة
  • فخري الدين الفقي، أستاذ الاقتصاد في كليّة الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، جمهوريّة مصر العربيّة
  • محمد نظيف، أستاذ في كلية العلوم القانونية والاقتصادية و الاجتماعية – السويسي، الرباط، المملكة المغربيّة

 

التكامل الثقافي 2

الجلسة الثانيّة: تراجع دور النخب الثقافيّة

البحث في تراجع، بل انعدام دور النخب الثقافيّة العربيّة في مثل هذا الواقع العربيّ المتروك لأقداره، وتهافت المتهافتين فيه، وخصوصاً ممّن يمعنون أكثر في ضرب صورة الأمة، ليس في حاضرها ورسم مستقبلها استطراداً فقط، بل في كلّ ما هو ضوئي وتنويري في تاريخها.

  1. 1- صورة النخب الثقافية العربية هي تماماً من صورة الثقافة العربية اليوم.. محبطة، مخلّعة، تعيش على هامش ذاتها وهامش التاريخ العالمي.. فكيف لهذه النخب أن تقود وتتصدر مجتمعات منقسمة على ذاتها وأسيرة للماضي وثقافة الاقتتال الأهلي المفتوح؟
  2. 2- لا بد أن نلوذ بالثقافة والنخب الثقافية وإن تقلّص دورها وفاعلية هذا الدور، لنقاوم ما نحن فيه من مشكلات تخلّف وهزال معرفي عام.
  3. 3- لكي ينتج المثقف العربي وعياً جديداً يسهم في بذور قيام نهضة عربية جديدة، لا بدّ من توفير الحد الأدنى من الحاجات المادية له لتعينه على الاستمرار بالمعنى المعيشي والاجتماعي للكلمة.. و لكي يظل أيضاً حراً ومستقلاً وقادراً على العطاء بغير حساب.

المُحاور:

  • سمير الحياري، رئيس تحرير الرأي الأردنية، المملكة الأردنيّة الهاشميّة

المتحدثون:

  • بدر عمر، مدير برنامج إئراء المعرفة، أرامكو السعودية، المملكة العربية السعودية
  • زعيم خنشلاوي، مدير بحث في مخبر أديان، مجتمعات وعلمانيات في المركز الوطني للبحث العلمي في باريس، الجمهوريّة الجزائريّة الديمقراطيّة الشعبيّة
  • عبد الحسين شعبان، مفكّر وباحث عراقي متخصص في القضايا الاستراتيجية العربية والدولية، جمهوريّة العراق
  • محمد المصباحي، مفكّر وباحث في الفلسفة، المملكة المغربيّة
  • محمد حساوي، أستاذة في كلية الآداب و العلوم الإنسانية – اكدال، الرباط، المملكة المغربيّة
  • محمد زايد الألمعي، شاعر وأديب، المملكة العربيّة السعوديّة

 

التكامل السياسي 2

الجلسة الثالثة: تعزيز دور المنظمات الاقليميّة

أهميّة تعزيز الدور الذي تقوم به المنظمات الإقليمية (جامعة الدول العربية، مجلس التعاون الخليجيّ، منظمة الدول المصدّرة للبترول، إلخ.) في تنظيم الحياة السياسيّة والاقتصاديّة في الوطن العربيّ.

  1. 1- وضع المنظمات الإقليمية المعنية بمصالحنا الاقتصادية والسياسية كعرب، وخصوصا مجلس التعاون الخليجي ينبغي ألّا تتأثر بأوضاعنا السياسية المتردية، وينبغي أن يظل العاملون فيها على نشاطهم الاعتيادي حتى ولو تدهورت السياسات واهتزت دعائمها أكثر مما هي مهتزة الآن.
  2. 2- ما هي الصورة الحقيقية لفعالية العرب في المنظمات الدولية المركزية وبخاصة منها تلك المتعلقة بالبترول وتصديره وسياساته بشكل عام، وهل هي في عملها محايدة فعلاً أم تضرّ بنا ولا نستطيع فعل شيء حيالها؟
  3. 3- الجامعة العربية، هل ينبغي العمل على إصلاحها جذرياً، ما استطاع إلى ذلك سبيلاً صانع القرار العربي، أم بات من الأفضل إلغاؤها، والعمل بالتالي على إنشاء منظمة إقليمية عربية بديلة، لكنها فاعلة؟

المُحاور:

  • أسامة صفا، رئيس قسم المشاركة والعدالة الاجتماعيّة، الإسكوا، الجمهوريّة اللبنانيّة

المتحدثون:

  • الحسن بو قنطار، أكاديمي مختص في العلاقات الدولية، المملكة المغربيّة
  • أنور الرشيد، رئيس المنتدى الخليجي لمؤسسات المجتمع المدني، دولة الكويت
  • حسن الشريف، المستشار  لسياسات العلم والتكنولوجيا في المجلس الوطني للبحوث العلمية في لبنان، الجمهوريّة اللبنانيّة
  • محمد أنفلوس، أستاذ في كلية الآداب و العلوم الإنسانية – المحمدية، المملكة المغربيّة
  • ميّ عون، خبيرة في مجال المجتمع المدني، الجمهوريّة اللبنانيّة

 

موضوع عام 2

الجلسة الرابعة: اللغة العربيّة: إحدى أبرز عناصر الهويّة العربيّة الجامعة

اللغة العربيّة بوصفها إحدى أبرز عناصر الهوية العربيّة الجامعة. ما هي التدابير الاحترازية المسبّقة لإفشال شتّى المؤامرات على لغتنا القوميّة، والتي تتخذ أساليب عدّة، ما بين ناعمة مستترة حيناً، ومباشرة فجّة حيناً آخر؟ فـ"اللغة هي السياسة المنجزة الأولى والأخطر لحفظ تاريخ الشعوب والبلدان".

  1. 1- أهمية لغتنا العربية بين اللغات الإنسانية الحية القائمة اليوم أنها تمتاز عنها بقدمها وحداثتها في آن معاً، فهي عاصرت اللغات اليونانية واللاتينية والسنسكريتية، فماتت تلكم اللغات وبقيت لغة الضاد عائشة إلى يومناـ ومع ذلك فإن العربية مهددة اليوم بسبب نسبة لا يستهان بها من أهلها، وكذلك بسبب عولمة الهويات، والسعي لإلغائها كثقافة ووسيلة للتنمية الثقافية.
  2. 2- ماذا عن مصير اللغة العربية في وسط استنهاض لغات الأقليات القومية الموجودة بين ظهرانيها، وكذلك في خضمّ هذه الحروب الأهلية الآيلة إلى تقسيم المقسّم، وتفتيت المفتّت وفقدان الأمن الثقافي بشكل عام؟
  3. 3- هل ما تزال العربية من أهم أسس البناء القومي والهويّاتي للعرب؟ هل ما زال دورها جوهرياً ومركزياً لإنتاج الوعي القومي وتوحيده عندهم؟.. وكيف نحميها في هذا الزمن الذي بدأ يشطب العرب وكياناتهم التاريخية مباشرة من الوجود لحساب كيانات هجينة حضاريا وثقافيا.. فكيف - يا ترى- بلغتهم؟

المُحاور:

  • عبد القادر الفاسي الفهري، أستاذ باحث  في جمعية اللسانيات بالمغرب، جامعة محمد الخامس بالرباط، المملكة المغربيّة

المتحدثون:

  • أحمد بن محمد بن حسن الضبيب، أستاذ بقسم اللغة العربية، كلية الآداب، جامعة الملك سعود، الرياض، المملكة العربية السعودية
  • بشارة شربل، مدير تحرير جريدة "الجريدة " في دولة الكويت، الجمهوريّة اللبنانيّة
  • رياض قاسم، أستاذ أكاديمي، الجمهوريّة اللبنانيّة
  • عبدالفتاح الحجمري، مدير مكتب تنسيق التعريب بالرباط، المملكة المغربيّة
  • مصطفى الشليح، أستاذ في كلية الآداب و العلوم الإنسانية – المحمدية، المملكة المغربيّة
  • هنادا طه، عميدة مشاركة في كلية البحرين للمعلّمين في جامعة البحرين، مملكة البحرين

 

من 11:30 إلى 12:00

استراحة

من 12:00 إلى 13:30

جلسة عامّة – العقل العربيّ ونظريّة المؤامرة

  1. 1- في دواعي انتشار نظريّة المؤامرة في الفكر السياسيّ العربيّ.
  2. 2- نفي "نظريّة المؤامرة": هل هو جزءٌ من حقيقة مفاعيل وجودها؟
  3. 3- المؤامرة كجزء لا يتجزأ من بنى السياسة والحروب والاقتصاد.
  4. 4- المؤامرة كنتيجة للعجز الاستخباري والردعي.
  5. 5- المؤامرة جوهر الجيو-استراتيجيا: من ميكيافيلي وكلاوزفيتز.. إلى الاستراتيجيين الجدُد.
  6. 6- نظرية المؤامرة: بين الحقيقة وسيناريو الخرافة.

المُحاور:

  • إيمان لحرش، إعلاميّة، سكاي نيوز عربيّة، المملكة المغربيّة

المتحدثون:

  • سعيد المغربي، أستاذ في كلية الآداب و العلوم الإنسانية – المحمدية، المملكة المغربيّة
  • عبدالحميد الأنصاري، كاتب سياسي، دولة قطر
  • علي الخضيري، الرئيس والمدير العام لـ دراغومان بارتنرز ل. م، جمهوريّة العراق
  • مراد زوين، أستاذ في كلية الآداب و العلوم الإنسانية – المحمدية، المملكة المغربيّة
  • مسعود الضاهر، أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر في المعهد العالي للدكتوراه في الآداب والعلوم الاجتماعيّة في الجامعة اللبنانية، الجمهوريّة اللبنانيّة

من 13:30 إلى 15:00

استراحة الغداء

من 15:00 إلى 16:00

تحت الأضواء –مقابلة خاصة

  • ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، دولة الإمارات العربيّة المتّحدة

من 16:00 إلى 17:30

جلسة عامّة – مشروع الشرق الأوسط الجديد

ورشة التعريف بمشروع الشرق الأوسط الجديد كما هو متداول غربياً، وكذلك على مستوى مداولاتنا نحن في المنطقة.. هل ستُحقّق نبوءة برنارد لويس بقيام الدويلات الدينية والطائفية والإتنية؟... قراءة في أفكار وخطط هذا المستشرق الأخطر من غيره في الغرب، لجهة تصوراته المتعلّقة بتفتيت العالم الإسلامي من طنجا إلى جاكارتا (1983).

المُحاور:

  • سمير عمر ، مدير مكتب قناة سكاي نيوز عربيّة بالقاهرة، جمهوريّة مصر العربيّة

المتحدثون:

  • تركي الفيصل، رئيس مجلس إدارة مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلاميّة، المملكة العربيّة السعوديّة
  • فؤاد السنيورة، رئيس كتلة "المستقبل" النيابيّة، الجمهوريّة اللبنانيّة
  • محمد بن عيسى، الأمين العام لمؤسّسة منتدى الأصيلة، المملكة المغربيّة
  • محمد صباح السالم الصباح، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي السابق، دولة الكويت

 

اليوم الثالث – الجمعة 5 كانون الأول/ ديسمبر 2014

من 9:30 إلى 11:30

جلسات متوازية

التكامل الاقتصادي 3

الجلسة الأولى – التكامل العربيّ وأبعاده الاقتصاديّة

  1. 1- التكامل العربيّ والتنميّة الاقتصاديّة.
  2. 2- الاستقلال السياسيّ والتبعيّة الاقتصاديّة.
  3. 3- الثروات، الازدهار، والتكامل: هل خيارنا عرباً أن نعيش متضامنين أو متفرّقين؟
  4. 4- مستقبل التعاون الاقتصاديّ والتنمويّ: بحثاً عن اقتصاد عربيّ واحد.

المُحاور:

  • هاني وفا، المحرّر السياسي في جريدة الرياض، المملكة العربية السعودية

المتحدثون:

  • بشير مصيطفى، الخبير الاقتصادي، الجمهوريّة الجزائريّة الديمقراطيّة الشعبيّة
  • عمر العسري، أستاذ في كلية العلوم القانونية و الاقتصادية والاجتماعية – السويسي، الرباط، المملكة المغربيّة
  • محمد العربي الفردوسي، نائب رئيس وكاتب عام جمعية الاقتصاديين المغاربة، المملكة المغربية
  • محمد بيجطان، باحث في كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، المملكة المغربية
  • هشام عطوش، أستاذ في كلية العلوم القانونية و الاقتصادية و الاجتماعية – السويسي، الرباط، المملكة المغربيّة

 

التكامل الثقافي 3

الجلسة الثانية: التكامل الثقافي: صيغه ودوره في حفظ الوطن العربيّ

 

التكامل الثقافي: صيغه ودوره في حفظ دولنا العربيّة الراهنة، والحؤول دون سقوطها نهباً للتفكيك والتفتيت.

المُحاور:

  • سيف المحروقي، رئيس تحرير جريدة عُمان، سلطنة عُمان

المتحدثون:

  • سوسن الأبطح، أستاذة الحضارة الإسلامية في الجامعة اللبنانية، الجمهوريّة اللبنانيّة
  • شفيق الغبرا، أستاذ العلوم السياسيّة في جامعة الكويت، دولة الكويت
  • عز الدين شكري فشير، أستاذ مشارك بقسم العلوم السياسية في الجامعة الأمريكية بالقاهرة، جمهوريّة مصر العربيّة
  • فخري صالح، مدير النشر العربي في دار بلومزبري قطر للنشر، المملكة الأردنية الهاشمية
  • محمد حجو، أستاذ بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط – أكدال، المملكة المغربية

التكامل السياسي 3

الجلسة الثالثة: العرب ودول الجوار (تركيا – إيران): بين تحديّات الحاضر وأسئلة المستقبل

  • مستقبل علاقات العرب مع كلّ من إيران وتركيا لا يستقيم إلا على أسس ندّية وعلمية في تكافئها السياسي والاقتصادي والأمني، فلا أمن للجميع من دون أمن العرب الدائم.
  • دول الجوار واستراتيجية إسرائيل في إذكاء الخلافات بين العرب وجيرانهم: مثلّث العرب ـ تركيا ـ إيران وتداعيات الحساسيات القومية وتفجّر المسائل المذهبية والطائفية.
  • توق العرب إلى قيام مصر، دولة إقليمية كبرى ذات استراتيجية عربية تمثّلهم جميعاً في مواجهة استراتيجيات دول الجوار في الإقليم ومخططاتهم على حساب مصالحهم ومصالح أوطانهم.

المُحاور:

  • محمد سيف الدين سلمان، أستاذ محاضر ومستشار أول تخطيط استراتيجي في انفستورزنكساس ل م، الجمهوريّة اللبنانيّة

المتحدثون:

  • محمد باهارون، نائب رئيس مركز "بحوث"، دولة الإمارات العربيّة المتّحدة
  • محمد زين الدين، أستاذ في كلية العلوم القانونيّة والاقتصاديّة والاجتماعيّة – المحمدية، المملكة المغربيّة
  • محمد نورالدين، أستاذ التاريخ واللغة التركية في كلية الآداب والعلوم الانسانية في الجامعة اللبنانية
  • مجيب الرحمن، أستاذ جامعي في جامعة جواهر لال نهرو، جمهوريّة الهند
  • مصطفى الفقي، الكاتب السياسي، جمهورية مصر العربية

 

موضوع عام

الجلسة الرابعة: البديل الإعلامي الموثوق لفهم الواقع

كيف نفهم ما يجري في بلادنا من المحيط إلى الخليج، بعيداً من الإعلام ذي البعد الواحد، وبخاصة منه ذاك الإعلام الدعوي الإيديولوجي الذي يقطع مع أي إعلام آخر نفياً وإقصاء، وما هو بديلنا الإعلامي الموثوق لفهم ما يجري وتقويمه نقداً ورؤية... البحث يبدو ضرورياً هنا في إعلام الوسائط التكنولوجية على اختلاف مسمياتها، ولكن هل يمكن الركون إليه؟ وكيف؟

المُحاور:

  • ابراهيم الفرحان، إعلامي، قناة العربيّة، المملكة العربيّة السعوديّة

المتحدثون:

  • شاكر نوري، كاتب، وناقد، وروائي، وإعلامي، الجمهوريّة العراقيّة
  • شريف رزقي، رئيس مجلس إدارة صحيفة الخبر الجزائريّة، الجمهوريّة الجزائريّة الديمقراطيّة الشعبيّة
  • نهوند القادري عيسى، كاتبة، وباحثة، ومدرّبة، وأستاذة، كليّة الإعلام والتوثيق في الجامعة اللبنانيّة، الجمهوريّة اللبنانيّة
  • نارت بوران، مدير عام ورئيس قسم الأخبار في قناة سكاي نيوز عربية، دولة الإمارات العربيّة المتحدة

 

من 11:30 إلى 14:00

استراحة الغداء

من 14:00 إلى 15:30

جلسة عامّة: نحو بلورة نظام أمنيّ عربيّ جديد

نحو بلورة نظام أمنيّ عربيّ جديد يستجيب للتحدّيات الأمنيّة الخطيرة التي تواجه الأمّة العربيّة في ظلّ التحوّلات الجيوسياسيّة الراهنة.

  1. 1- ماذا بوسع العرب أن يفعلوا في زمن كهذا يستهدف ماضيهم وحاضرهم ومستقبلهم؟ باتوا في اللاتاريخ كما يقول المفكّر المغربي محمد عابد الجابري؟
  2. 2- ما نعاني منه بالتأكيد ليس من صنع أعدائنا فقط، وإنما هو من صنعنا نحن.. إنه جزء من حصيلة غيابنا أو غفلتنا عن أنفسنا.
  3. 3- هل تهمّش الفكر القومي العربي الجامع كلياً ولم يعد مرتبطاً بجدلية الحياة والتاريخ والمستقبل؟

المُحاور:

  • عبدالرحيم الفارسي، كبير مراسلي سكاي نيوز عربية، المملكة المغربيّة

المتحدثون:

  • سعد محيو، كاتب سياسي، الجمهوريّة اللبنانيّة
  • عارف الزبن، قائد مركز الملك عبدالله للعمليّات الخاصة، المملكة الأردنيّة الهاشميّة
  • عبد العزيز بن عثمان بن صقر، رئيس مركز الخليج للأبحاث، المملكة العربيّة السعوديّة
  • عماد رزق، مدير مؤسّسة الاستشاريّة للتواصل الاستراتيجي، الجمهوريّة اللبنانيّة

من 15:30 إلى 17:00

جلسة عامّة – التربية والثقافة في الوطن العربي: نحو مشروع ثقافي فكري عربي شامل
هناك ضرورة ماسة لوضع أسس لمشروع ثقافيّ فكريّ عربيّ شامل. من هنا ضرورة إشراك المؤسّسات والهيئات الثقافية عموماً، ووزارات الثقافة العربية، والمبادرة إلى مراجعة الاتفاقيّات العربيّة في المجال الثقافيّ من أجل بلورة مشروع ثقافيّ شامل واضح المعالم والأهداف.

المُحاور:

  • بروين حبيب، خبيرة إعلاميّة، مؤسّسة دبي للإعلام، مملكة البحرين

المتحدثون:

  • هشام العوضي، أستاذ التاريخ والعلاقات الدولية في الجامعة الأميركية، دولة الكويت
  • معن البياري، رئيس قسم الرأي في صحيفة وموقع العربي الجديد، المملكة الأردنية الهاشميّة

من 19:00 إلى 20:00

توزيع جوائز الإبداع العربيّ وجائزة أهم كتاب

من 20:00 إلى 21:30

عشاء جائزة الإبداع العربي