الوطن

في 30 سبتمبر عام 2000, راقب المجتمع السعودي صدر أول أعداد "الوطن" متصدراً بلقاء خاص مع خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز رحمه الله ، وجاء ذلك بعد أشهر معدودة من تفضل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز بوضع حجر الأساس للمقر الرئيسي لمؤسسة عسير للصحافة والنشر في أبها، قائلاً:أرجو لجريدة الوطن أن تكون عند حسن الظن لتنقل رسالة الوطن الصحيحة الصادقة بإخلاص وشرف الصحافة،وأرجولهاوللقائمين عليها التوفيق. و قبل أن تمضي سنة واحدة على صدورها، ونزولاً عند الطلب والإنتشار الواسعين، دشّنت "الوطن" طبعتها الثانية في العاصمة الرياض، لتقدم بذلك خدمة مواكبة أكثرتميزاً. وواصل طلب القراء فرض قراره على الصحيفة، فدشّنت، في مارس 2007 ، طبعة إضافية في الدمام عاصمة المنطقة الشرقية، وبذلك سجلت "الوطن" اسمها كأول صحيفة محلية، والوحيدة في تاريخ الصحافة السعودية، التي تطبع في كل من الرياض وأبها والدمام في فترة زمنية لا تتجاوز سبعة أعوام. وجاء الختام المشرّف للقصة برعاية أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل لإفتتاح مجمع "الوطن" الطباعي في ذهبان بجدة، في فبراير 2008. واليوم،تطبع "الوطن" يومياً وبصورة متزامنة في أربع مطابع، ويمنح مفهوم الطبعة المتزامنة اختراقاً قوياًللصحيفة، إذبات بوسع مراسلي "الوطن" مواجهة الأحداث المتأخرة ليلاً وتغطيتها ونشرها في اليوم التالي بغض النظر عن منطقة الحدث، ولن يكون هناك فرق بين قارىْ وآخر: فكافة القراء من كل أنحاء المملكة سيجدون الأخبار "الطازجة" ذاتها في وقت مبكر صباحاً. وفي طبعة موحدة، تتحرك نسخ "الوطن" من أربع مطابع فجراً لتغطي نقاط البيع المنتشرة في كافة أنحاء البلاد، منسجمة في ذلك مع الطلب الواسع على الصحيفة التي باتت توصف بكونها الأصغر سناً، والأسرع نمواً. وتفرد "الوطن" صفحاتها للأخبار والتقارير والتحليلات التي تتناول أحداث العام والمملكة إعتماداً على ممارسة صحفية رفيعة تنظر إلى ماوراء الحدث، وتقرًب الصورة، وتمنح القارىء القدرة على فهم المتغيرات ووضعها في سياقها. وبما يتجاوز شخصيتها الوطنية الثابتة، من حيث الإهتمام بكافة مناطق المملكة على حد سواء، تتحرّك الوطن إقليميّاً من خلال مساحات مرنة لنشر تلك النوعيّة من الأخبار التي تهمّ مجتمع كل منطقة. وبطبيعة الحال، تبقى الغالبية العظمى من مساحات الصحيفة متاحة للقراء من كافة المناطق. وشهد عام 2008 إطلاق خدمة "جوال الوطن" والتي تمثل مفهوماً رفيعاً في الخدمة المعلوماتية، إذ يمكن للمهتمين الإختيار بين حزمة من القنوات المتخصصة التي تطلق المعلومات آنياً لتضع العميل في قلب الحدث. كما أطلقت "الوطن" عام 2007 الجيل الثالث من موقعها على الإنترنت، وهو الموقع الذي حافظ على وجوده، منذعام 2002، في القائمة الرسمية للمواقع الأكثر زيارة في المملكة. وبات الموقع، بحلته الجديدة، يعتمد المنهج التفاعلي: إذ يتيح لكافة المتصفحين إمكانية التفاعل مع الأخباروالتقارير والمقالات، بكتابة تعليقاتهم عليها، والخوض في نقاش حول الموضوعات المطروحة. كما يقدم الموقع خدمات جديدة تمثّل آخر تقنيات الإنترنت، من خلال نسخة نصية مخصصة للمكفوفين، وأخرى تمكّن من تصفح الموقع عبر أجهزةالجوال، ونسخة للمحتوى الرقمي المختصر "RSS"

الموقع الإلكتروني: 
www.alwatan.com.sa