جوائز مؤسسة الفكر العربي للعام 2014

تطمح مؤسّسة الفكر العربيّ عبر جوائزها إلى التحفيز على الإبداع، من خلال تكريم المُبدع العربي الّلامع وتسليط الضوء على المُبدع الواعد، وبخاصّةٍ مَن هُم من الفئات العمريّة الشابّة، وذلك بهدف التعريف بإنجازاتهم، وإبراز دور الأفكار والأعمال الخلّاقة في تنمية مجتمعاتنا وتطويرها. وتمنح المؤسّسة هذه الجوائز إيمانًا منها بأنّ في العالم العربي مبدعين، واعترافًا وتعريفًا بالمُنجَز، واعتزازًا بالمُنجِز، واستثماراً في العقول والطاقات المُبدعة.

أمّا الإبداع الذي نبحث عنه فهو إبداع الفكرة الاستثنائيّة التي تخرق المألوف. إنّه إبداع المعالجة المتميّزة. وسواءٌ نتج هذا الإبداع عن فردٍ أم فريقٍ أم مؤسّسة، فإنّ مؤسّسة الفكر العربي تقدّره وتحتفي به تحقيقًا لرؤيتها، وإسهامًا منها في نشر ثقافة الإبداع وتعزيزها.

 

جائزة الإبداع العربي

أطلقت مؤسّسة الفكر العربي جائزة الإبداع العربي السنويّة في العام 2007 بهدف الإضاءة على الأعمال الإبداعيّة، في سبعة مجالات معرفيّة: الإبداع العلميّ، الإبداع التقنيّ، الإبداع الاقتصاديّ، الإبداع المجتمعيّ، الإبداع الإعلاميّ، الإبداع الأدبيّ، والإبداع الفنّيّ.

تبلغ قيمة الجائزة 25 ألف دولارٍ أميركيّ لكلّ مجال، مع درع الجائزة وشهادة التقدير. وقد فاز بهذه الجائزة 51 مبدعاً من العام 2007 ولغاية العام 2014.

 

جائزة أهمّ كتاب عربي

أُنشِئت هذه الجائزة في ختام "مــــؤتمر التأليف والنـــشر في الوطن العـــربي" الـــذي نظّمته مؤســـّسة الفــــكر العربيّ في بيروت، في العام 2009، وذلك في إطار مبادرة «شركاء من أجل الكتاب العربي» التي أطلقها صاحب السموّ الملكي الأمير خالد الفيصل، رئيس المؤسّسة. وهي تهدف إلى تشجيع التأليف النوعيّ.

تُمنح هذه الجائزة لأهمّ كتاب عربيّ صدر في العام السابق لكلّ دورة سنويّة، ولا تنحصر الكتب المرشّحة في مجالٍ إبداعيّ محدّد، بل يمكن أن تغطّي المجالات المعرفيّة المختلفة. ويُشترط فيها أن تعالج إحدى القضايا الأكثر إلحاحًا في الفضاء الثقافي العربي، ومن شأنها أن تُسهم في التوعية وفي تنمية المجتمعات وتطوير البنى والعقليّات.

تبلغ قيمة هذه الجائزة 50 ألف دولار أميركي، مع درع الجائزة وشهادة التقدير. وقد فاز بهذه الجائزة ثلاثة مؤلّفين في الأعوام 2010، 2013 و2014.