مؤتمر إفتراضيّ لمؤسّسة الفكر العربي

عقدت مؤسّسة الفكر العربي عشيّة مؤتمرها السنوي "فكر14" مؤتمراً افتراضياً في مقرّ جامعة الدول العربيّة في القاهرة، بحضور الأمين العامّ لجامعة الدول العربيّة الدكتور نبيل العربي، وصاحب السموّ الملكي الأمير خالد الفيصل، رئيس المؤسّسة، وأعضاء اللجنة المكلّفة تنظيم المؤتمر، وممثّلي وسائل إعلام عربيّة، وقادة المؤسّسات، ومفكّرين وباحثين من العالم العربي.

خُصّص هذا المؤتمر لصياغة الأسئلة التي ستُطرح للنقاش والحوار في جلسات مؤتمر "فكر14"، وفق المنهجيّة التفاعليّة التي تمّ اعتمادها. وقد دُعي أهل الرأي وأصحاب الخبرة إلى حضوره حرصاً على ثقافة التكامل، ومن أجل مناقشة المواضيع والأسئلة التي ستُطرح في جلساته، وصولاً إلى تحقيق الأهداف المرجوّة على صعيد تفعيل العمل العربيّ المشترك.

 

استُهلّت جلسة الافتتاح بكلمة ترحيبيّة للدكتور نبيل العربي، تمنّى فيها أن يؤدّي الاجتماع الهامّ إلى الخروج بأفكارٍ وآراءٍ سليمة، تُساعد الأمّة العربيّة على الخروج من الأزمات التي يُعاني منها العالم العربي. وأعرب صاحب السموّ الأمير خالد الفيصل عن أمله في أن تكون المبادرة المشتركة، الأهليّة والرسميّة، خيراً في مسيرة الأمّة ومستقبلها الزاهر، لافتاً إلى أن أكثر ما نحتاج إليه في هذا الظرف هو العقل والتفكير بعقليّة خالية من العواطف، بل الحماسة الإيجابية عن طريق العلم والمعرفة، وهو الطريق الوحيد لنقل هذه الأمّة إلى المستوى الحضاري المنشود. وختم كلمته بتوجيه الشكر إلى المفكّرين جميعاً الذين أسهموا في الإعداد لهذا المؤتمر.