مجموعة المرجان الراعي الذهبي لمؤتمر فكر ١٢

جدّدت مجموعة "المرجان" رعايتها الذهبية لمؤتمر "فكر 12"، وذلك إيماناً منها بالدور الفاعل الذي يُحقّقه المؤتمر في عملية التنمية الثقافية والاقتصادية على مستوى الوطن العربي، خصوصأً وأن مؤتمر "فكر" هذه السنة يُعالج موضوع "استحداث فرص عمل جديدة في الوطن العربي"، والتحديات التي تواجه المجتمعات العربية، في ظلّ ارتفاع نسبة البطالة وضيق فرص العمل وغياب الاستراتيجيات المتعلقة بالعمالة الوافدة.

 

رئيس مجلس إدارة مجموعة "المرجان" الشيخ عبد الرحمن بن محفوظ، أكّد على الجهد الواعي والمُخطّط الذي تقوم به مؤسّسة الفكر العربي لرفع مستوى العمل التنموي العربي عموماً، وسعيها الدؤوب لمعالجة القضايا التي تُعوّق تقدّم المجتمعات العربية ونهوضها، خصوصاً وأن موضوع "استحداث فرص العمل" الذي يطرحه مؤتمر "فكر" السنوي، يُشكّل معضلة اقتصادية حقيقية، تستدعي حشد الجهود لإيجاد حلول ناجحة، وتعزيز فرص المواطن العربي في حياة كريمة ولائقة.

 

الأمين العام المساعد في مؤسّسة الفكر العربي الأستاذ حمد بن عبدالله العمّاري، المدير التنفيذي لمؤتمرات "فكر"، نوّه برعاية مجموعة "المرجان" لمؤتمر "فكر" السنوي مرّة جديدة، وثقتها العالية بدورنا وإنجازاتنا، وأكّد على ضرورة تلاقي الجهود والعقول لمواجهة أكبر التحديات التي تواجهها مجتمعاتنا العربية، والمتمثّلة في استحداث الوظائف، في ظلّ ارتفاع معدّل العاطلين عن العمل من الشباب، وانخفاض الإنتاجية في الدول النامية.

 

تجدر الإشارة إلى أن مجموعة "المرجان" بشركاتها الثلاث: المرجان القابضة، والمرجان للاستثمار، والمرجان للتطوير، هي إحدى أكبر مجموعات الأعمال في المملكة العربية السعودية، وهي تضمّ أكثر من 5,000 موظّف وتُغطي استثماراتها نطاقاً واسعاً من الأعمال في آسيا وأفريقيا وأوروبا وأميركا الشمالية.

 

     

      *مؤسّسة الفكر العربي هي مؤسّسة دولية مستقلّة غير ربحيّة، ليس لها ارتباط بالأنظمة أو التوجّهات الحزبية أو الطائفية، وهي مبادرة تضامنية بين الفكر والمال لتنمية الاعتزاز بثوابت الأمّة ومبادئها وقيمها وأخلاقها ونهج الحرية المسؤولة، وهي تُعنى بمختلف مجالات المعرفة وتسعى لتوحيد الجهود الفكرية والثقافية وتضامن الأمّة والنهوض بها والمحافظة على هويّتها.