مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي

إثراء الفكر وإطلاق الخيال

يهدف مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي، وهو مبادرة من أرامكو السعودية، إلى الإسهام في بناء أجيال المستقبل عبر تحفيز الإبداع والمعرفة والتواصل الحضاري من خلال برامج ملهمة تخدم مختلف شرائح المجتمع والفئات العمرية. سيحتضن نشاطات هذه المبادرة صرح معماري فريد من نوعه تم تصميمه بالتقنيات التي يحتويها لإثراء الفكر وإطلاق الخيال.

يجري حالياً إنشاء مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي فوق التكوين الجيولوجي “قبة الدمام”، والذي شهد إكتشاف البترول لأول مرة في المملكة العربية السعودية قبل نحو خمسة وسبعين عاماً، ولذلك فإنه، إلى جانب مهمته الفكرية والثقافية ، سيكون، بتصميمه المعماري الأخاذ، صرحاً وطنياً يحيي ذكرى انطلاق صناعة الطاقة في المملكة ويؤكد رؤية أرامكو السعودية حيال التنمية الاجتماعية والوطنية.

نأمل أن ننطلق معاً في رحلة ثقافية وفنية ملهمة مليئة بالتعلم والترفيه. تعزز هذه الرحلة منظومة عناصر المشروع المختلفة والتي تتضمن مكتبة عامة بمعايير القرن 21، ومركزاَ للتعليم المستمر، ومركزاَ للابتكارات الإبداعية، ومتحفاَ عن الفنون والتاريخ الطبيعي في المملكة، ومتحفاً تعليمياً وتفاعلياً للأطفال، ومسرحاً بمواصافات عالمية، بالإضافة إلى برنامج إثراء الشباب، ومركزاً للمتطوعين، وحديقة بيئية، ومسجداً يستلهم روح العمارة الإسلامية بأسلوب مبتكر، ومجموعة من المقاهي والمتاجر والمرافق المساندة ذات الإطلالة الجميلة.

نعمل على تحقيق مبادرة مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي لتشكل قفزة نوعية مليئة بالدهشة والتعلم من خلال ربط الماضي بالمستقبل وربط منطقتنا بالعالم، إثراءً للفكر وإطلاقاً للخيال