وقائع الجلسات

  منحت الجامعة اللبنانية الأميركية (LAU) النائب نعمة طعمة شهادة دكتوراه فخرية في الإنسانيات. وجاء ذلك خلال احتفال في حرم الجامعة في جبيل بتخريج 525 من طلّابها، في حضور نائب رئيس مجلس الوزراء سمير مقبل ممثلاً الرؤساء الثلاثة. رجل الأعمال النائب طعمة رئيس شركة المباني للمقاولات كان أحد أبرز الداعمين لمؤسسة الفكر العربي خلال السنوات الأخيرة حيث قام برعاية المؤتمر السنوي للمؤسسة " فكر" على مدى السنتين الأخيرتين.  وبهذه المناسبة تتقدّم مؤسسة الفكر العربي بالتهاني من النائب طعمة
في بهو فندق سراي زعبيل وعلى مقربة من قاعة انعقاد المؤتمر العاشر لمؤسسة الفكر العربي، عُقدت طاولة مستديرة مفتوحة اما المشاركين بحيث تستقطب نقاشات كل من أراد التعقيب والمداخلة والتعليق على ما دار في جلسات المؤتمر الأساسية. هي زاوية افكار من نوع جديد، تُدار بطريقة مبتكرة. هي زاوية Talkaoke طوكي يوكي التي لا يسعى مدير الحوار الجالس في وسطها إلى تحديد اطار النقاش ومحاوره بقدر ما يسعى إلى ابراز ما يستشعر اهميته من خلال مداخلات المتحلّقين حول هذه الطاولة، الذين يقصدونها عن قصد أو بشكل عفوي. هذا
لخّص النقاش في الجلسة السابعة والأخيرة من مؤتمر "فكر 10" مجمل ما تقدم في الجلسات السابقة، في محاولة لرسم الصورة المستقبلية للبلدان العربية وللإجابة على سؤال المؤتمر الأساس "ماذا بعد الربيع؟". قام المتحدثون خلال هذه الجلسة التي ترأستها الإعلامية في قناة العربية فاطمة الزهراء الضاوي، بتسليط الضوء على تحديات المرحلة المقبلة وتبعات الحراك الذي حصل، مركزين على الدور الذي يمكن أن يلعبه الشباب في بناء أنظمتهم الجديدة.    السلطة العادلة المداخلة الأولى كانت لأستاذ
افتتح اليوم الثالث والأخير من مؤتمر "فكر10 " بالجلسة السادسة تحت عنوان: "المرأة والشباب والفضاء الالكتروني". وناقش المتحدثون خلال الجلسة التي أدارها محمود الورواري دور وتأثير الوسائل الاعلامية عموما والالكترونية خصوصا، على حوادث "الربيع العربي"، ودرجة مصداقيتها، واذا كانت حكرا على الشباب والطبقات المثقفة.   الغاية تبرر الوسيلة   الإعلامي من الإمارات العربية المتحدة، سلطان سعود القاسمي، وردا على سؤال ما اذا كان من الصحيح القول ان الاعلام البديل أحدث
"ثقافة التغيير أم تغيير الثقافة" كان عنوان مؤتمر فكر الثالث عام 2004. لكن في ظل أحداث الربيع العربي المتسارعة،  كان لا بدّ من إعادة طرح هذه الإشكالية في مؤتمر الفكر العاشر في الجلسة الخامسة "هل للثقافة من ربيع" التي ترأسها وزير الثقافة الأردني صلاح جرّار. بداية، أكّد جرّار أنّ أي ثورة لا تنطلق من رؤية ثقافية وقاعدة فكرية بالإنقلاب العسكري، وأنّ أي ثورة لا تحقّق حلمًا بالحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان وإنهاء الإقصاءات سيكون مآلها الفشل ولن تكون ثورة. وقد طرحت
طرقت الجلسة الرابعة من فكر 10 باب التفاعل العربي وعلاقة الدول العربية بالجوار والعالم. فغاص  المحاضرون في هذه الجلسة في عمق العلاقات العربية العربية والعربية الأجنبية، محليلين أشكال التدخل الخارجي في أحداث الربيع العربي ودور الجامعة العربية في ضوء التحولات الحاصلة. الجلسة التي ترأسها ناشر جريدة الآن الالكترونية سعد بن طفلة العجمي بدأت مع مداخلة رئيس مجلس ادارة مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الاسلامية الأمير تركي الفيصل الذي إستهل كلامه بالقول "إنّ الصورة النهائية للحراك في العالم
انطلقت فعاليات اليوم الثاني من مؤتمر فكر10 في دبي بجلسة جاءت لمناقشة مفاهيم "الدولة"، ولقراءة مستقبل الأنظمة بعد مرحلة الربيع العربي. وتحدث في الجلسة الأمين العام السابق للجامعة العربية عمرو موسى، والوزيران السابقان طارق متري من لبنان ومحيي الدين عميمور من الجزائر، والكاتب علي الخشيبان ومدير وحدة الحكم الصالح - مكتب الرئيس سعد الحريري السيد خليل جبارة. وأدار النقاش السيد محمد الورواري مقدم برنامج "حوار العرب" على قناة العربية حيث ستعرض الجلسة لاحقاً كحلقة من البرنامج.
حملت الجلسة الثانية من المؤتمر عنوان "التحديات الاقتصادية" ودارها مستشار الشؤون الخارجية لدولة الرئيس سعد الحريري د. محمد شطح ، لبنان، الذي طرح اشكالية التحديات المتوقع مواجهتها اثر الربيع العربي، خصوصا ان "ادارة الشأن العام وآليات رسم السياسات الاقتصادية في الدول العربية تعاني من خلل اساسي". فهل يمكن تسهيل آليات القرار كي لا نقع في الارتباك؟ وهل هناك ساسيات ترفع من الاقتصاديات الثقافية؟ يسار جرار، شريك في برايس ووترهاوس كوبرز الشرق الأوسط، الإمارات العربية المتحدة،
افتتح الإعلامي اللبناني نديم قطيش الجلسة الأولى ضمن فعاليات مؤتمر فكر العربي العاشر تحت عنوان "لماذا الربيع في الشتاء" في جولة على الأحداث الراهنة في المنطقة العربية فيما يعرف بالربيع العربي. شهدت الجلسة حضوراً وحيداً للثورات العربية بين المتحدثين ممثلة بمسؤول الإعلام في المجلس الإنتقالي الليبي "محمود شمام" الذي قال أن الثورة بدأت سلمية لكنها كانت واعية لخطورة النظام ومدركة أن الأمر ليس بنزهة، وأوضح شمام نظام القتال الذي ساد في ليبيا حيث كانت كلّ قبيلة تقاتل في نطاقها
بسم الله الرحمن الرحيم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، وحاكم دبي صاحب السمو الملكي الامير خالد الفيصل أصحاب السمو أصحاب المعالي والسعادة أيها الحضور الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، إنه لمن دواعي سروري أن أقف بينكم اليوم متحدثاً لنخبة من رجال الفكر، وقادة الرأي، في العالم العربي. وأود في هذا المقام أن أتوجه بالشكر والتقدير للمؤسسة وسمو رئيسها على توفير هذه البوتقة الحاضنة لتوجهات الفكر العربي، كما لا يفوتني أيضًا أن أتقدم بالشكر لامارة