"المستقبل" جريدة الغد... اليوم

تأسّست صحيفة "المستقبل" في حزيران سنة 1999، وهي صحيفة يومية لبنانية عربية تصدر عن "الشركة العربية المتحدة للصحافة"، أطلقها رئيس مجلس الوزراء الراحل، الشهيد رفيق الحريري، لتواكب مسيرة إنهاض لبنان من تداعيات الحروب الداخلية التي شهدها في الربع الأخير من القرن العشرين.

وبالتزامن مع ثورة التكنولوجيا والمعلومات، فإن جريدة "المستقبل" تعمل من أجل تأمين التغطية الإخبارية التحليلية لمعظم القضايا السياسية الرئيسية، كما القضايا الاقتصادية والمواضيع والقطاعات المتنوّعة، البيئية والتربوية والثقافية والرياضية والفكرية والاجتماعية وعالم المرأة، لتلبي بذلك اهتمامات القارئ اليومية.

وفي كل هذه الأبواب، حرصت الصحيفة على تبنّي المقاربة الموضوعية والعلمية، والخط المعتدل، تماشياً مع قيَم المجتمعين العربي والإسلامي وثوابتهما ونظرتهما المنفتحة على الآخر المختلف، سياسياً وثقافياً واجتماعياً.

كما تتضمن صفحاتها تتضمن أخباراً وقضايا لها طابع التعدّدية والتنوّع، بعيداً من منطق الصحافة الآحادية أو الحزبية الضيّقة.

أمّا بالنسبة إلى قرّاء الصحيفة، فهم متنوّعون بتنوّع المناطق اللبنانية. مع العلم أنّه، وبعد جريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، في شباط من العام 2005، وما تبعها من أحداث وتطوّرات كبيرة في لبنان، ارتفع عدد قرّاء صحيفة "المستقبل" بنسبة 40 في المئة، لتضم بذلك مجموعة واسعة ومتنوّعة من القرّاء الذين انتقلوا لمتابعة أخبار الصحيفة وكيفية مقاربتها للأحداث.

والصحيفة تعطي حيزاً واسعاً للقضايا والمواضيع الاقتصادية، منذ انطلاقتها، ودفعتها التطوّرات التي عاشها لبنان، إلى إيلاء الأهمية الكبرى للشؤون السياسية. وهي تتميّز بأنّ لديها نخبة واسعة من الكتّاب والصحافيين اللبنانيين والعرب، وبتنوّع المواضيع التي يعالجونها، من محلية وعربية ودولية.

التوزيع

لبنان:

- 25 ألف نسخة توزّع على النحو الآتي:

- 4000 نسخة بالبريد المباشر (زبائن ووكالات للإعلان).

- 35000 نسخة للمشتركين (قطاع الأعمال والسياسة).

- 17500 نسخة تباع في المكتبات وأكشاك الصحف.

تتوافر صحيفة "المستقبل" على الموقع الإلكتروني الآتي:

www.almustaqbal.com

وهي متوفّرة بشكلها الكامل مع إعلاناتها كافة. كما توفّر الصحيفة خدمة "آخر الأخبار" على موقعها الالكتروني، الذي يُبرز الأخبار الجديدة، لبنانياً وعربياً ودولياً، معزّزة بالصور.