الأيام

أكثر من عقدين من الريادة

انطلقت كمؤسّسة للنشر سنة 1989 على يد نخبة من الكوادر الإعلامية البحرينية الشابّة، في تجربة رائدة من نوعها في العالم العربي. بعدها صدرت عن المؤسّسة صحيفة الأيام اليومية باللغة العربية في 7 مارس 1989، أعقبها صدور جريدة "بحرين تريبيون" اليومية السياسية باللغة الإنكليزية في 8 مارس 1997. كما صدرت عن المؤسّسة جريدة أسبوعية متنوّعة هي "صدى الأسبوع" ومجلة شهرية هي "بانوراما"، فضلاً عن المشاريع الإعلامية والثقافية الأخرى .

مطابع الأيام

تمتلك الأيام أحدث مطابع للصحف اليومية، وهي تقوم بطباعة عدّة صحف بالألوان في وقت واحد، وبكميات كبيرة وسرعة قياسية. كما توفّر المطابع التجارية أنواع الطباعة كافة للمجلات والكتيبات واللافتات والكتب، وفق أفضل المواصفات والتقنيات الحديثة.

الأيام للتوزيع

تعتبر مؤسّسة الأيام للتوزيع أحد أكبر مؤسّسات توزيع الصحف والمطبوعات في البحرين، وهي تمتلك شبكة تغطي كافة أنحاء المملكة بأسطول من السيارات والموزّعين والخدمات اللوجستية. كما تقدّم خدمة الإشتراكات المنزلية والمكتبية وتوزيع العيّنات، ولديها مكتبة تجارية لبيع الكتب باسم "مكتبة الكشكول".

إعلانات الأيام

الأيام هي الوسيلة الأفضل للشركات والمؤسّسات والمعلنين لإيصال رسالتهم، أو الإعلان عن خدماتهم ومنتجاتهم لجمهور البحرين، وذلك بفضل انتشار الصحيفةعلى نطاق واسع ورقياً وإلكترونياً، وهو ما أكّدته مؤسّسة "إبسوس"، التي أشارت إلى أن 73% من القرّاء يحصلون على أخبارهم من صحيفة الأيام. كما تنظّم الصحيفة مهرجان الأيام الثقافي سنوياً، وهو أكبر فعالية ثقافية في البحرين منذ سنة 1993 ويتضمن معارض للكتب، ووسائط المعلومات، ووسائل التعليم، وندوات فعالية وفكرية متنوّعة، تشارك فيها دور نشر ومؤسّسات ثقافية من مختلف البلدان .