الخبر

صحيفة "الخبر" الجزائرية، هي صحيفة يومية مستقلّة، أسّسها فريق من الإعلاميين المهنيين الشباب سنة 1990، الذين اختاروا الخروج من القطاع العام لخوض مغامرة جديدة في القطاع الخاص. صدر العدد صفر من الصحيفة في الفاتح من نوفمبر الذي يصادف عيد الثورة الجزائرية، وكانت بذلك أول صحيفة جزائرية مستقلّة تصدر باللغة العربية، وذلك بعد تعديل الدستور سنة 1989، مما أفسح في المجال أمام التعدديتين السياسية والحزبية.

تحتلّ "الخبر" اليوم الصدارة في المشهد الإعلامي الجزائري، ليس فقط بأرقام مبيعاتها التي تفوق 400 ألف نسخة يومياً، مع نسبة مرتجعات لا تتجاوز 15 بالمئة، لكن بتميّزها دائماً بخطّها المهني المحايد الذي يحمل شعار "الصدق والمصداقية"، ما أتاح للصحيفة أن تزاوج بين كونها جريدة كل الجزائريين، بالتوازي مع شهرتها كمصدر موثوق لدى النخبة وصنّاع القرار والتمثيليات الدبلوماسية.

وسّعت "الخبر" من انتشارها منذ أعدادها الأولى، وصولاً إلى أقصى حدّ من الاستقلالية عن كل نفوذ مالي أو سياسي، وهو ما يؤكّد على أهمية استثماراتها في مجال الطباعة، حيث نجحت في إنجاز ما لا يقلّ عن أربع مطابع، تغطي المساحة الأوسع من التراب الجزائري، ومن خلال التوزيع عبر أسطولها الخاص. كما حرصت الصحيفة منذ البداية على أن تكون مقرّاتها كلّها ملك لها، علماً أنها الصحيفة الوحيدة في الجزائر إلى جانب "الوطن" الناطقة بالفرنسية، التي لا تستفيد من الإشهار العمومي.