صحيفة "عُمان"

تُعتبر صحيفة "عُمان" الأولى في سلطنة عُمان، لجهة انتشارها الواسع، ومكانة مؤسّسة عُمان للصحافة والنشر والإعلان، المملوكة بالكامل من قبل الحكومة، والتي تصدر عنها صحيفة "عُمان" اليومية.

صدر العدد الأول من "عُمان" السبت في 18 نوفمبر (تشرين الثاني) 1972 في ثماني صفحات، لتواكب المتغيّرات التي كانت قد بدأت تتشكّل في السلطنة، وذلك مع بدء النهضة التي قادها حينها جلالة السلطان قابوس بن سعيد، حفظه الله ورعاه. كانت الصحيفة في ذلك الوقت، مرآة للمنجزات التي حقّقتها تلك النهضة، وبقيت تصدر بشكل أسبوعي قبل أن تتحوّل في نوفمبر 1975 إلى صحيفة نصف أسبوعية. بعدها وفي 17 نوفمبر 1980، بدأت تصدر الصحيفة بشكل يومي منتظم، وبقيت تشهد عمليات تجديد مستمرّة لتواكب ما وصلت إليه الصحافة في العالم.

استطاعت صحيفة "عُمان" أن تتبوّأ صدارة الصحافة في السلطنة، وسط منافسة بدأت في التزايد مع تعدّد الصحف اليومية، وكانت سبّاقة في مواكبة الأحداث محلياً وعالمياً، وحقّقت حضوراً مهنياً متميّزاً، استطاعت من خلاله رصد المشهد التنموي المحلي والتغيّرات في المشهد الإقليمي والعالمي.

بعد أكثر من أربعين سنة، تقف "عُمان" كواحدة من أبرز الصحف في المنطقة، وهي تصدر يومياً في 56 صفحة، وتضمّ ملحقاً اقتصادياً وملحقاً رياضياً، إضافة إلى ملحق ثقافي يصدر كل يوم ثلاثاء، فضلاً عن ملحق المنوّعات الذي يصدر كل يوم خميس. وتواكب الصحيفة عبر مراسليها في الداخل والخارج، الأحداث المحلية والدولية كلّها.

لقد حجزت صحيفة "عمان" لنفسها مكانة بين الصحافة التي تشهد أكبر حركة تغييرمن حيث الهدف والمضمون، وهي لم تعد مجرّد جريدة ورقية تصدر صبيحة كل يوم، بل تحوّلت إلى صحيفة تفاعلية تتابع الحدث لحظة بلحظة، لتضع القارئ في قلب الحدث، عبر موقعها الإلكتروني، وعبر منصّات التواصل الاجتماعي.